العجز الجنسي عند الرجال

هو عدم قدرة الرجل على القيام بعلاقة جنسية كاملة بسبب عدم وجود رغبة جنسية أو بسبب عدم القدرة على انتصاب عضوه الذكري ويمكن أن يكون العجز الجنسي عرضيا أو دائما كما لا يرتبط بمرحلة عمرية محددة
ويعد ضعف الانتصاب من المشكلات شائعة بين الرجال بعد سن الأربعين، نتيجة لعدة أسباب مرضية ونفسية وهرمونية، هذا وقد شهد علاج الضعف الجنسي عند الرجال تطورا كبيرا خاصة مع حالات ضعف الانتصاب حيث أصبح هناك الكثير من الحلول التي تتوقف على السبب، و نوع ضعف الانتصاب،و هل هو مؤقت أو مستمر، وتمتد الحلول من الأدوية العلاجية إلى الجراحة وتركيب الدعامات وكما تختلف طرق العلاج تختلف أيضا تكلفة العلاجات التقليدية وتكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري .

دعامات الانتصاب :

هي جهاز طبي يتم زرعه جراحيا في الأنسجة الكهفية للقضيب، لتعيد له القدرة على الانتصاب لاتمام العملية الجنسية وتنقسم هذه الدعامات إلى نوعين دعامات مرنة ودعامات هيدروليكية

وتعتبر الدعامات افضل علاج لضعف الانتصاب عند الرجال لذلك يقبل عليها عدد كبير من المرضى دون النظر إلى تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري

  • الدعامة المرنة :

دعامة الانتصاب المرنة سهلة الاستخدام وقابلة للثني وفرص تعطلها قليلة و تتكون من اسطوانتين مرنتين تزرعان في الغشاء الذي يغلف الجسم الكهفي للعضو الذكري .

ميزات الدعامة المرنة للانتصاب : تعطي صلابة دائمة للعضو الذكري و طول القضيب الطبيعي و يكون القضيب في حالة انتصاب دائم، و يمكن إخفاءه عن طريق الثني إلى جانب أنها أرخص نسبيا من الدعامة الهيدروليكية وتعتبر عملية زرع الدعامة المرنة من العمليات البسيطة التى تستغرق ٣٠دقيقة ويخرج المريض فى نفس اليوم و يمكنه السفر خلال ٤٨ من العملية

هذا و لا ينصح الأطباء باستخدامها مع الرجال الذين يعانون من أمراض الأعصاب و الشلل النصفي او سكري شديد حيث أن فرصة تحرك الدعامة من مكانها ترتفع معهم نظرا لانعدام الاحساس.

  • الدعامة الهدروليكية قابلة للنفخ

وتعتبر هذه الدعامة هي أفضل دعامة تحظى برضاء المريض لانها مماثلة الانتصاب الطبيعي للعضو الذكري وهي تتكون من مضخة و بالون الماء حيث يقوم الرجل بالضغط على المضخة فيحدث الانتصاب و يبقى للفترة التي يحتاجها المريض ومن مميزاتها أنها تعطي افضل طول و سمك و اقرب للانتصاب الطبيعي و سهلة الاخفاء تحت الملابس وتحتاج عملية تركيب الدعامة الهيدروليكية لجراح ماهر ذو خبرة عالية في زراعة الدعامات لضمان نجاحها.
وينصح الاطباء باستخدام هذا النوع من الدعامات للمرضى الذين يعانون من ضعف الانتصاب المتقدم لسهولة تركيبها و قدرتها على إعطاء المريض قدرة جنسية طبيعية .

هل تعتبر عملية زراعة الدعامة من العمليات الخطرة؟

نسبة الخطورة في هذه العملية بسيطة مقارنة بالعمليات الأخرى وتتم بالتخدير النصفي او الموضعي لبعض المرضى ممن يعانون من أمراض قلب وتستغرق هذه العملية حوالي عشرين دقيقة للدعامة المرنة و خمسين دقيقة للدعامة الهدروليكية ، ورغم انها عملية ليست معقدة إلا أنها تتطلب دقة عالية في اختيار المقاس الدعامة المناسب لان الدعامة لو كانت قصيرة او طويلة تؤدي إلى مشاكل و إزعاج للمريض لذلك فهى عملية تعتمد فى الاساس على خبرة الجراح العالية كما أن خبرة الجراح هامة للتعامل مع أي مضاعفات

لمن يتم إجراء عملية دعامة القضيب؟

ينصح الأطباء بعملية زراعة دعامات القضيب للمرضى الذين يعانون من ضعف انتصاب الشديد، ومرض التسرب الوريدي، كما ينصح بها المرضى الذين لا يستطيعون أخذ علاجات دوائية .

تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري

تعتمد تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري على عدة عوامل منها :

  • تكاليف الكشف والفحوصات اللازمة قبل إجراء العملية
  • سعر الدعامة المستخدمة فى العملية
  • حالة المريض و الرعاية الطبية التي يحتاجها أو خطة التأهيل قبل إجراء العملية وبعدها .
  • أجر الجراح وفريق المساعدين والتخدير
  • تكاليف المستشفى او المركز الطبي الذى تمت فيه العملية
  • تكاليف الفحوصات بعد إجراء العملية بهدف المتابعة والتأكد من سلامة العملية

هذا وقد شهدت تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري انخفاضا نسبيا لانها اصبحت من عمليات اليوم الواحد لعدم الحاجة إلى الإقامة مدة أطول بالمستشفى ادى الى تخفيض التكلفة .

ولأن عملية تركيب دعامات العضو الذكرى من العمليات التي تتطلب مهارة وكفاءة للطبيب المعالج لذلك ننصح بالدكتور محمد متولي صادق استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية وأمراض الذكورة والعقم والذى يعد افضل دكتور مسالك بولية في مصر الجديدة.